تمارينات الكتاب المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تمارينات الكتاب المدرسي

مُساهمة  خلفة سمية في الأحد 01 أبريل 2012, 20:34

الوحدة الثانية



أجوبة اختبر مكتسباتي المعرفية (صفحة102)
1- تعريف المصطلحات
- الجسم المضاد: هو مادة خلطية نوعية تفرزها اللمفاويات البائية لتعديل مولد ضد نوعي.
- مولد الضد: كل عنصر غريب يشكل استجابة مناعية عند اختراقه لحواجز العضوية.
- اللمفويات: نوع من كريات الدم البيضاء تتدخل في الاستجابة المناعية النوعية إما بإنتاج أجسام مضادة
نوعية(اللمفويات البائية) او بتخريب الخلايا الغريبة او خلايا العضوية المصابة(اللمفاويات التائية).
-البلعميات: هي نوع من كريات الدموية البيضاء تتدخل في الاستجابة المناعية اللانوعية وذلك ببلعمةالعناصرالغريبة
وإلغائها.
- الاستجابة النوعية: هي رد فعل مناعي ضد مولد ضد معين.
- التعديل: هو تفاعل نوعي بين جسم مضاد ومولد الضد الموافق لإبطال سميته أو منع تكاثره.
- الحاجز الكيميائي: هو مفرزات جسمية محلية تقتل العناصر الغريبة مثل الدموع واللعاب والعرق...الخ.
- الذات: هي مكونات الجسم الكيميائية والخلوية والتي لا يتم تشكيل استجابة مناعية ضدها وما سواها فهو لا ذات.

2-- يتعرض المكروب إلى عملية هضم حقيقية خلال عملية البلعمة (صحيح)
- اللمفويات البائية والتائية هي خلايا بلعمية (خطا)
الصحيح: وهي خلايا لمفاوية.
- تشكل الأجسام المضادة الخط الدفاعي الأول ضد الميكروبات (خطــــأ)
الصحيح: تشكل الأجسام المضادة الخط الدفاعي الثالث الذي يتدخل عند فشل الخط الدفاعي الأول (الحواجز
الجسمية) والخط الدفاعي الثاني (التفاعلات الالتهابية تحت الجلدية = البلعمة)
- يمكن الجسم المضاد ان يعدل عدة مكروبات مسؤولة عن أمراض مختلفة (صحيح)
- يملك الجسم ذاكرة مناعية قادرة على حفظ نوعية مولد الضد وتشكيل استجابة سريعة عند دخوله العضوية مرة
أخرى (صحيح)
- المكروبات عناصر خلوية ممرضة وغير مفيدة (خطا)
الصحيح: ليس كل المكروبات ممرضة وغير مفيدة فبعضها ضار وبعضها نافع.
3 ـ ربط الكلمات بالتعريف المناسب
المصل :ـ هو السائل العائم الذي يطفو بعد تخثر الدم
البلعمة :ـ اقتناص عن عناصر غريبة والقضاء عليها
الايجابية المصلية : وجود أجسام مضادة في المصل كدليل على حدوث إصابة مكروبية
التوافق :
- تماثل جزيئات الذات وتقبل الخلايا والأنسجة

التراص :- ارتباط الخلايا مع بعضها بواسطة الأجسام المضادة لتشكيل كتلا قابلة لترسيب

الاستجابة المناعية النوعية :- رد فعل مناعي مكتسب ضد مولد ضد معين
الالتهاب :- تفاعل محلي غير مرتبط بجسم غريب محدد
اناتوكسين :- سم بكتيري فقد قدرته السمية بعد معالجته
أجوبة استثمر مغرفي و أوظف قدراتي (صفحة 103ـ 104)
1-
أ- الخلية "خ" هي خلية بلعمية.
ب- تنتمي هذه الخلية إلى نمط البلعميات وهي كريات دم بيضاء.
ج- تتركز المكورات الرئوية ضمن فجوات هاضمة في هيولى الخلية البلعمية.
د- آلية و مراحل البلعمة:
1- تنجذب البلعمية نحو العنصر الغريب.
2- تلتصق به.
3- تحيط به عن طريق امتدادات هيولية.
4- ينفصل إلى الداخل في شكل فجوة بالعة.
5- تندمج الفجوة البالعة مع جسيمات محللة تحتوي إنزيمات هاضمة لتحلل مكونات العنصر الغريب.
6- تطرح فضلات الهضم عبر الغشاء الهيولي في الوسط الخارج خلوي.











2-
أ- في الحالة الأولى (على اليمين) يحتوي المصل أجساما مضادة نوعية تتفاعل مع توكسين الكزاز وتبطل مفعوله في جسم هذا الفأر وتكسبه حماية، أما في الحالة الثانية فإن الأجسام المضادة النوعية للتوكسين التكززي تتفاعل مع الأناتوكسين التكززي الموجودة في المسحوق العاصل ويعدل كل منهما الآخر لتشكيل معقدات مناعية فتفقد الأجسام المضادة فعاليتها في حماية الفأر من التوكسين التكززي القاتل،
مولد ضد نوعي

الجسم المضاد

مولد ضد غيرنوعي

ب- تفسير التفاعل النوعي بين الجسم المضاد ومولد الضد.
ج- أهمية التفاعل: هو تعديل مولد الضد وإبطال قدرته المرضية.
د- ينتمي هذا النوع من المناعة إلى المناعة النوعية الخلطية ويأتيفي المرحلة الثالثة بعد تجاوز الخط الدفاعي الأول (الحواجز الجسمية) والخط الدفاعي الثاني (التفاعلات الالتهابية تحت الجلدية).
3-1- عند زرع قطعة جلد من فأر أ لفأر ب فإنه يتم رفضها بعد 12 يوما. وعند حضن خلايا جلد الفأر أ ثم مزجها مع مصل الفأر ب فإنه لا يتم تخريبها، أما عند مزجها مع خلايا لمفاوية لهذا الفأر فأنه يتم تخريبها.
3-2- هذا التفاعل هو استجابة مناعية خلوية
3-3- مميزات حالة رفض الطعم هو أنه يتم بآلية خلوية أي بتخريب خلايا الطعم مباشرة بواسطة خلايا لمفاوية.

4-
أ- الاختلافات بين الأنماط الثلاثة من البكتريا يكمن في المحددات. الشكل د هو جسم مضاد و دوره التفاعل مع مولدات الضد لتعديلها و إبطال مفعولها.
ب- الشكل الذي يعدل مولد الضد أ والشكل ج هما على الترتيب مميزات الأجسام المضادة: هي أنها مواد خلطية نوعية.

5-
أ- شرح النتائج:
السيدة س مصابة بالمرضين ب وج.
السيدة ص مصابة بالمرضين أ وج.
السيدة ع غير مصابة بأي من الأمراض الثلاثة.
ب- الصفة الممكن إعطائها إلى هذه الصفة الموجبة هي "الإيجابية المصلية"
ج- يعود الغياب الكلي للاستجابة المناعية عند السيد ع إلى غياب مولد الضد (مسبب المرض) في جسمها.
6-
أ- نمط الاستجابة المناعية هو استجابة التهابية، لأنها استجابة محلية تحت جلدية.
ب- تعني الاستجابة الإيجابية أن استجابة مناعية سريعة من طرف العضوية ضد المادة المحقونة.
ج- يتم تلقيح الشخص الذي يبدي استجابة سلبية لأن جسمه غير محسس ضد هذا المادة التي تفرزها بكتريا السل باعتباره غير ملقح ضدها.
د- بعد الحقن بالـ ب س ج يعتبر هذا الاختبار مؤشرا على درجة المناعة التي أكسبها اللقاح للفرد الملقح.
تطبيق هذا الاختبار كل 5 سنوات يسمح بمعرفة قوة أو ضعف الذاكرة المناعية اتجاه هذه المادة و من اتجاه عصيات كوخ مسببة مرض السل.
الوحدة الثالثة

أجوبة اختبر مكتسباتي المعرفية (صفحة 114).
1-*خطأ. تستهدف عملية التلقيح وقاية الشخص السليم من الإصابة بالمرض.
* خطأ. تستهدف عملية المعالجة بالمصل العلاج السريع للشخص المصاب.
* (×) صحيح.
* (×)صحيح.
* (×) صحيح.
* (×) صحيح.
*خطأ. تساعد رياضة السباحة في مقاومة نوبات الربو.
*خطأ. على الشخص أن يبتعد عن سبب الحساسية.
*خطأ. في حالة الحساسية تقوم الخلايا اللمفاوية بإفراز ige التي تنبه بعض كريات الدم البيضاء (الخلايا
الصارية) لتفرز الهيستامين الذي يسبب ضيق المجاري التنفسية.
* (×) صحيح.
* (×) صحيح.


الربط
لقاح :إدخال ميكروبات ضعيفة أوسموم للجسم بغرض إنتاج أجسام مضادة
داء المناعة الذاتية : ينتج عن فقدان تعرف الذات على ذاتها
الحساسية :استجابة مفرطة تجاه عناصر من الوسط غير ضارةعادة
الأمصال :هي حقن مريض بمصل يحتوي علىأجسام مضادة مركزة
-أ- اللقاح هو طريقة وقائية لمنع الإصابة./ طريقة مناعية نوعية.
3-ب- مرض يصيب العضوية نتيجة مهاجمة جهاز المناعة للجسم أو احد أعضائه.
4- بدل الرقم (3) الذي ظهر في كتاب التلميذ. التعريفات:
- مولد ضد: هو كل مادة أو جسم يثير استجابة مناعية في عضوية تعتبره جسما غريبا.
- جسم مضاد: مادة بروتينية تنتجها استجابة لدخول أجسام غريبة (ميكروبات, سموم...).
- مصل: الجزء السائل من الدم ويحتوي على أجسام مضادة.
- حساسية: هي استجابة مناعية مفرطة للعضوية تجاه عناصر من الوسط غير ضارة عادة.
- ربو: نوع من أنواع الحساسية تصيب المجاري التنفسية.
- العضال: هو مرض مناعي ذاتي يصيب العضلات.



أجوبة استثمر معارفي وأوظف قدراتي ( صفحة 115)
1-أ- تتناقص الأجسام المضادة التي وفرها المصل المحقون بمرور الزمن.
1- ب- تزداد الأجسام المضادة التي صنعها الجسم مع مرور الزمن.
1- ج- فائدة التلقيح مباشرة بعد المعالجة بالمصل؛ هو تحريض الجسم على إنتاج الأجسام المضادة لتضاف الى
الأجسام المحقونة عن طريق المصل.وجعل الجسم ممنع من الكزاز في المستقبل.
1- د- يعمل التذكير في اللقاحات بإنتاج كمية اكبر من الأجسام المضادة في العضوية وبالتالي مناعة مؤكدة ضد مولد
الضد المستهدف.
1- هـ- يضمن المصل علاج المريض عن طريق إدخال أجسام مضادة مباشرة في عضوية بينما اللقاح يؤمن وقاية
للعضوية من الإصابة في المستقبل.
2- أ- يرتفع تركيز (IgE) في بداية العلاج لأن الالتقاء الأول (بعامل الحساسية) مولد الضد بالخلايا اللمفاوية B
تنتج هذه الغلوبيلين(IgE)بكثرة.
2- ب- عواقب ارتفاع نسبة (IgE ) في العضوية هو ظهور نوبات الحساسية المفرطة عند أي التقاء ثاني للعضوية
مع عامل الحساسية هذا حيث تحرص الخلايا الصارية على إفراز الهيستامين والمواد الأخرى المنتجة عند
التماس الأول وتسبب تقلص عضلات المسالك التنفسية, الزكام, ...
3- ج- العلاقة الموجودة بين انخفاض تركيز ( IgE) والاختفاء التدريجي لأعراض نوبات الحساسية فعند نقصها
وتوقف إفرازها تختفي تبعا لذلك نوبات الحساسية.
2- د- المبدأ الذي تعتمد عليه طريقة إبطال الحساسية هو تعويد العضوية على مسبب الحساسية بحقن متزايدة
التركيز لتتجاوب معه وبالتالي لا تنتج له مواد مسببة لإفراط الحساسية.
avatar
خلفة سمية
متميز مشارك
متميز مشارك

عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 19
الموقع : الجزائر.تيارت. مهدية
العمل/الترفيه : طالبة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تمارينات الكتاب المدرسي

مُساهمة  عاصم في الإثنين 02 أبريل 2012, 18:08

thanks
avatar
عاصم
متميز فعال
متميز فعال

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 18
الموقع : anywhere
العمل/الترفيه : ps2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى